Image
جريدة الراي : العزب: سمو الأمير أوصى بـ'القصّر' وألّا يقصر عليهم شيء
25-سبتمبر-2017
عدد المشاهدات : 12
رابط الخبر

​أكد وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون القُصر الدكتور فالح العزب حرص ودعم صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لأبنائه الأيتام وتوفير جميع ما يحتاجونه.

وقال العزب خلال افتتاح فرع الهيئة الجديد في منطقة فهد الأحمد بمحافظة الأحمدي صباح أمس، إنه عرض موضوع الهيئة العامة لشؤون القصر، على سموه، مضيفا «قال سموه (يا دكتور لا تخلي شي يقصر عليهم اللي يبونه عطوهم واللي ما عندكم نعطيكم) إلى جانب توجيهات سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك».
وأكد الوزير في كلمته بافتتاح المبنى بحضور النائب فيصل الكندري ومدير الهيئة العامة لشؤون القصر براك الشيتان، أن«حكومة الكويت غير عاجزة عن خدمة اليتيم وهذا المبنى خير رسالة»، مشيرا إلى أن «المبنى الرئيسي لشؤون القصر في مدينة الكويت يجاوره مبنى التأمينات الاجتماعية، وهي رسالة أن هذا الوطن يؤوي أبناءه من المهد إلى اللحد ويحترم إنسانيتهم».
وأضاف «علينا جميعا كحومة أن نذهب للشارع الكويتي والمواطنين، ونقول نحن لسنا عاجزين، بل قادرون، أن نخدم هذا الوطن ومتى وجدنا أنفسنا عاجزين سننسحب ونترك الراية لغيرنا»، مردفا أن«الشعب الكويتي له حق علينا في كل خدمة نقدمها، بل إن ما نستلمه من رواتب ونتمتع فيه من سلطات هي مجيّرة له»، مشددا«نحن لسنا سيوفا مصلتة على الناس بل اقلام مسخرة لخدمة هذا الشعب الأبي».
وأشار إلى أنه «في عام 1938 تبنى الشيخ أحمد الجابر في عهده دار الايتام، إلى أن تطورت هذه المنظومة لتصبح أيقونة في دول مجلس التعاون والوطن العربي»، مبينا أن«هذه الأيقونة ترتكز على كفالة اليتيم وغيره من المحجور عليهم والأثلاث الخيرية»، مشيدا بعطاء العاملين في الهيئة والذين يعتبرون جنودا مجهولين في هذا المرفق الحيوي الذي يخدم الأيتام.
وتابع «منذ أن توليت هذه الوزارة لم تأت شكوى واحدة رغم أن هذه الهيئة ترعى أكثر من 34 ألف حالة، وفي محافظة الاحمدي 13 ألفا منهم»، مشيرا إلى أن«كلمة شؤون القصر عندما صاغها المشرع هذا دليل على لطافة وانسانية هذا الوطن المعطاء. وعندما كنا صغارا كنا نسمع مفردة (الكويت هدلان) والمقصود بها البئر العذب التي يستطيع الجميع أن يلج اليها ويرتوي من مائها»، مشيدا بتعاون وزير الاشغال العامة والوكلاء في الوزارة، مبينا أنه«منذ أن تولى المهندس عبدالرحمن المطوع الحقيبة الوزارية أبدى استعداداه لتقليص الدورة المستندية لأي مبنى وتسليمة للوزارة».
ووجه العزب رسالة للأيتام بأنه«عليكم ألا تعجزوا ولا تدّعوا أنكم فقدتم والديكم، فإنكم تسطيعون أن تصلوا إلى أعلى المراتب في الدولة»، مشيرا إلى أن «الرسول الكريم سيد البشرية وسيد الأيتام كذلك، بالاضافة إلى أن أكثر الأئمة في المذاهب هم من الأيتام»، داعيا الجميع«أن يفقه بأن نعمة اليتم في أي دولة في العالم هي وسام شرف لنا جميعا».
وفي ختام الحفل، كرم العزب، نائب المدير العام لرعاية شؤون القصر خالد محمد الشاهين، قائلا إنه«نودع احد ابنائنا المخلصين الذين خدموا هذا المرفق الحيوي طوال مسيرة عمله بالهيئة»، متميناً له التوفيق​



سمو الامير
وزير العدل