Image
جريدة السياسة : سموه استقبل رئيس الوزراء وأدوا اليمين الدستورية الأمير للوزراء: واصلوا الإصلاح وتعاونوا مع السلطة التشريعية
13-ديسمبر-2017
عدد المشاهدات : 387
رابط الخبر

لعمل بروح الفريق الواحد القائم على التكاثف والتعاضد لاستكمال المشاريع التنموية
الظروف الخارجية الدقيقة والتحديات  الصعبة تتطلب الحكمة والتبصر
لن ندخر وسعاً في التعاون الإيجابي البناء مع مجلس الأمة تجسيداً لأحكام الدستور
المبارك: مضاعفة الجهود للعمل الجاد لتحقيق تطلعات الكويتيين
استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بالمطار الأميري، أمس، وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك حيث قدم لسموه الوزراء كلا من الشيخ ناصر صباح الأحمد نائبا أول لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع، والشيخ صباح الخالد نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية، والفريق متقاعد الشيخ خالد الجراح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للداخلية، وأنس الصالح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء، والدكتور نايف الحجرف وزيرا للمالية، وهند الصبيح وزيرا للشؤون الاجتماعية والعمل ووزير دولة للشؤون الاقتصادية، وخالد الروضان وزيرا للتجارة والصناعة ووزير دولة لشؤون الشباب، ومحمد الجبري وزيرا للاعلام والدكتور باسل الصباح وزيرا للصحة، وبخيت شبيب الرشيدي وزيرا للنفط ووزيرا للكهرباء والماء، والدكتورة جنان رمضان وزير دولة لشؤون الإسكان ووزير دولة لشؤون الخدمات، والدكتور حامد العازمي وزيرا للتربية ووزيرا للتعليم العالي، وحسام الرومي وزيرا للأشغال العامة ووزير دولة لشؤون البلدية، وعادل الخرافي وزير دولة لشؤون مجلس الأمة، والمستشار الدكتور فهد العفاسي وزيرا للعدل وزيرا للأوقاف والشؤون الإسلامية حيث أدوا اليمين الدستورية أمام سموه بمناسبة تعيينهم في مناصبهم الجديدة. ووجه سمو أمير البلاد كلمة رحب فيها برئيس وأعضاء الحكومة وهنأهم باختيارهم للوزارة معرباً عن تقديره لقبولهم المشاركة فيها والمساهمة في تقاسم مسؤولياتها وثمن سموه الجهود المقدرة التي بذلها سمو رئيس مجلس الوزراء لتشكيل الوزارة مشيداً في الوقت ذاته بإسهامات الوزراء السابقين الذين أدوا مسؤولياتهم الوزارية بكل جدارة وإخلاص متمنياً لهم كل التوفيق.
وتوجه سمو الأمير للوزراء قائلاً: ان التشكيل الجديد للوزارة يأتي في ظل ظروف خارجية دقيقة وتحديات داخلية صعبة تستدعي التعامل معها بحكمة وتبصر وبعد نظر وتتطلب مضاعفة الجهد والعطاء للقيام بالمهام والمسؤوليات المنوطة بكم لتحقيق ما ينشده الوطن العزيز من تنمية شاملة ومستدامة ومواصلة جهود الإصلاح الاقتصادي والإسراع في استكمال المشاريع التنموية القائمة. واضاف سموه ان ذلك لن يأتي إلا بالعمل بروح الفريق الواحد القائم على التكاتف والتعاضد وبالتعاون التام المبني على الثقة والاحترام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، وأكد ثقته بأن اعضاء الحكومة أهل لتأدية هذه المسؤوليات، سائلاً المولى تعالى أن يعينهم ويأخذ بأيديهم لكل مافيه خير الوطن وصالح المواطنين وأن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان والازدهار. من جهته ألقى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك كلمة قال فيها: “يطيب لي وقد تفضلتم سموكم وكلفتموني واخواني الوزراء بثقة سموكم الغالية بحمل أمانة العمل الوزاري ومسؤولية الحكم في هذه المرحلة الفاصلة من تاريخ وطننا الحبيب لمواجهة التحديات الجسام التي تواجهه على كافة الأصعدة والمستويات، واضاف سموه: باسمي واخواني الوزراء نرفع لمقام سموكم أزكى آيات الشكر وعظيم التقدير والعرفان على هذه الثقة التي سوف نعمل جاهدين لنكون أهلا لها. وقال المبارك: إننا نعي تماما ياصاحب السمو ما يعترض مسيرة وطننا العزيز من تحديات وما يتعرض له من أخطار وتهديدات في ظل الأوضاع الإقليمية الراهنة التي تحيط بنا وهو ما تتعاظم معه المسؤولية ويستوجب مضاعفة الجهود للعمل الجاد المثمر والمنتج لتحقيق الغايات الوطنية المرجوة وتطلعات وطموحات أبناء الكويت الغالية وأضاف: إنني يا صاحب السمو واخواني الوزراء نعاهد المولى سبحانه وتعالى ثم نعاهد سموكم على السعي الدؤوب وبذل أقصى الجهد للوفاء بمسؤولياتنا الوزارية بارين بالقسم الجليل ومسترشدين بتوجيهات سموكم السديدة، مؤكداً: لن ندخر وسعا في التعاون الإيجابي البناء مع مجلس الأمة الموقر وذلك إيمانا بوجوب هذا التعاون تجسيدا لأحكام الدستور وللأعراف البرلمانية المستقرة وقيم الكويت وتقاليدها الراسخة آملين أن نحقق معا ما فيه الخير لديرتنا الغالية لتظل دار عز وأمن وأمان واستقرار وواحة للحرية والديمقراطية .وتابع: أسأل المولى سبحانه أن يوفقنا جميعا ويمدنا بعون من عنده لنؤدي الأمانة على وجهها الصحيح ونحقق في ظل رايتكم وبقيادتكم الحكيمة وتوجيهات سمو ولي العهد الأمين ما فيه رفعة الوطن وتقدمه. وحضر مراسم اداء القسم نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح ووكيل الديوان إبراهيم الشطي وأمين عام مجلس الوزراء عبداللطيف الروضان ومدير مكتب سمو أمير البلاد أحمد الفهد ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله ورئيس التشريفات بديوان سمو ولي العهد الشيخ مبارك الحمود.




سمو الامير
استقبال
رئيس الوزراء