Image
جريدة الراي : تنظم دورة إقليمية » نزاهة « لمنع الفساد ومكافحته
26-نوفمبر-2017
عدد المشاهدات : 132
رابط الخبر
​أعلنت الهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة» عزمها استضافة وتنظيم الدورة الإقليمية الصيفية الثالثة حول منع الفساد ومكافحته وذلك بالتعاون مع الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد برعاية وزير العدل خلال الفترة من 9 إلى 14 ديسمبر المقبل استناداً لقانون إنشائها رقم 2 لعام 2016 ولائحتها التنفيذية، وتشجيعا لمبدأ المشاركة والتعاون مع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية في مجال مكافحة الفساد.
وقالت رئيس اللجنة المنظمة للدورة أبرار الحماد في تصريح لـ «الراي» إن «هذه الدورة تأتي تحت عنوان (الأكاديمية الصيفية الإقليمية - الشرق الأوسط)، وهو الاسم المعتمد من الأكاديمية لهذه الدورة التي تعقدها كل عام في إقليم مختلف، وهي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط التي تتشرف الهيئة باستضافتها في الكويت».
وتابعت «إقامة هذه الدورة الإقليمية في الكويت إنما يمثل تعزيزاً لمكانتها في المحافل الدولية كونها ستستضيف أول برنامج تدريب للأكاديمية في منطقة الشرق الأوسط والتي تساهم بشكل فعال في بناء الكوادر في الأجهزة ذات الصلة بمجال مكافحة الفساد والرقابة».
وزادت «بداية الدورة التدريبية يصادف اليوم العالمي لمكافحة الفساد في التاسع من ديسمبر من كل عام، وتأتي سعياً من (نزاهة) نحو إعداد فعاليات ذات فائدة للاحتفال بهذا اليوم»، مضيفة «يجمع برنامج الدورة بين الدروس النظرية والعملية في محاور عدة وهي السياق والحوكمة الجيدة والفساد والثقافة ودور هيئات مكافحة الفساد والجهود الدولية في الحد من الفساد واسترداد الأصول ومكافحة الفساد في الشرق الأوسط والقطاعات المتأثرة والحلول والأخلاقيات والنزاهة والامتثال، ويعمق فهم المشاركين لجوانب الفساد المعقدة، ويسلحهم بأفضل الممارسات في مكافحته، ويبني قدراتهم في صنع الاستراتيجيات المتينة لمكافحة الفساد والامتثال.»
وبينت أن «الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد منظمة دولية أنشئت في عام 2011 ومقرها ( فيينا-لاكسنبورغ) بمقتضى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة لتصبح منظمة دولية في عام 2011 متمتعة بصفة مراقب في المجلس الاقتصادي والاجتماعي لدى الأمم المتحدة وتضم الأكاديمية 72 طرفاً منها 69 دولة طرف من الأمم المتحدة و3 منظمات حكومية دولية»، مشيرة إلى أن الكويت انضمت إلى اتفاقية إنشاء الأكاديمية في ديسمبر 2014.
وزادت «تعتبر هذه الدورة الإقليمية الثالثة للأكاديمية والأولى التي تغطي إقليم الشرق الأوسط، حيث سبق وأن عقدت الدورة الأولى في عام 2015 بالأرجنتين والتي غطت إقليم أميركا اللاتينية، والدورة الثانية في عام 2016 بأوغندا والتي غطت إقليم جنوب أفريقيا».
وعن الدول المؤهلة للمشاركة قالت «تركّز الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد على أقاليم معينة في الأكاديميات الصيفية الإقليمية، وهذه الدورة خاصة بإقليم الشرق الأوسط حيث يضم الإقليم 17 دولة هي الكويت والبحرين وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية والامارات العربية وفلسطين ومصر والعراق والأردن ولبنان وليبيا والمغرب والسودان وسورية وتونس واليمن وأي مواطن ومقيم في تلك الدول له حق المشاركة في الدورة».
واختتمت الحماد بالقول «عند اجتياز الدورة بنجاح سوف يتسلم المشاركون شهادة معتمدة خاصة بالأكاديمية الصيفية الإقليمية - الشرق الأوسط للمشاركين الذين حضروا جميع الصفوف»، لافتة إلى أن موظفين من الأكاديمية سيكونون متواجدين مع موظفي الهيئة لتنظيم المادة العلمية للدورة والإشراف على حسن سير العمل والتنظيم فيها.​



نزاهة
مكافحة الفساد